افتتاح ورشة بنك المعرفة المصري

افتتح أ.د عبد الناصر سنجاب نائب رئيس جامعة عين شمس لشؤون الدراسات والبحوث و أ.د خالد قدري عميد كلية التجارة، ورشة عمل حول بنك المعرفة المصري.

وانطلقت اليوم أعمال الورشة التي تتواصل حتى يوم غد الثلاثاء بحضور لافت من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالجامعة.

وقال أ.د عبد الناصر سنجاب في افتتاح الورشة إن الاهتمام بالحصول على روافد المعرفة يزيداد يوما بعج آخر، ما يدل على حرص الأستاذة على متابعة الأبحاث سعيا للوصول إلى أرقى درجات العلم.

وأضاف أنه من خلال بنك المعرفة المصري سيسهل الحصول على المعلومة المتوفرة في جميع أنحاء العالم، مؤكدا أن تقدم أي أمة مرهون بالعلم والمعرفة والثقافة، أما الإمكانيات فهي آخر ما يمكن التفكير فيه، لأنه بالمعرفة والثقافة يمكن إتاحة أبسط الوسائل للوصول لأفضل الخدمات.

ودعا إلى أن يتم الانطلاق من نقاط بحثية تكون مفيدة وجديدة وقيمة يمكن الاستفادة منها بعد عقود بل وتكون حديثة ومهمة، موضحا أنه يتمنى أن تكون رؤية الباحث مستقبلية وتقتحم السوق.

وأكد أ.د عبد الناصر سنجاب على أنه سيتم زيادة الورش المتعلقة ببنك المعرفة لتسهيل تعامل الباحثين معه وبالتالي الوصول للمعلومة المطلوبة بأقل جهد وتكاليف.

من جانبها أوضحت   أ.د هيام وهبة وكيل كلية التجارة لشئون الدراسات العليا والبحوث  إلى أن بنك المعرفة يتيح إمكانيات كبيرة ومرتبطة بجميع المجالات، ما يمكن من عمل تحميل هذه المعلومات مجانا.

ولفتت إلى أن كلية التجارة استحدثت 3 وحدات تهدف لحصر الأبحاث العلمية المقدمة من الباحثين، وحصر جميع المجلات العلمية المصنفة في الخارج لمساعدة هيئة التدريس على النشر الدولي.

وفي سياق ذي صلة أشار الدكتور محمد العليمي مدير مشروعات تكنولوجيا المعلومات إلى أنه تم اتخاذ خطوات تنفيذية فيما يخص إتاحة وتوفير المصادر العلمية التي تملكها الجامعة لتسهيل الإستفادة منها من خلال نظام شمس سكولر، موضحا أن الجامعة يوجد لديها أكثر من 180 ألف رسالة علمية، فيما أفرزت الجامعات المصرية مجتمعة نحو 300 ألف رسالة علمية، ما يعني أن جامعة عين شمس تحوي أكثر من نصف الرسائل العلمية في جمهورية مصر العربية، وقد تم العمل عليها لتوفيرها للباحثين من خلال نظام شمس سكولر.

من جانبه أثنى أ. محمود داوود مسؤول التدريب و التسويق ببنك المعرفة على الحضور اللافت من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة لورشة العمل التي انطلقت اليوم.

وأشار إلى أن بنك المعرفة المصري مبادرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي وانطلق في عام 2016 لتوفير الخدمات العلمية بشكل متطور لكل فئات المجتمع من خلال الدخول على الموقع الإلكتروني لبنك المعرفة  .

وأوضح داوود أنه يمكن للطفل منذ 4 سنوات وحتى عضو هيئة التدريس والعلماء في مصر في جميع التخصصات الاستفادة من بنك المعرفة من خلال تحديد البوابة العلمية التي يمكن أن يتصفحها المستخدم.

وشرح أن بنك المعرفة يحوي 4 بوابات (بوابة الطلاب والمعلمين، بوابة الاطفال ، بوابة الباحثين، بوابة القارئ العام)، مبينا أن الخدمات العلمية الموفرة على كل بوابة تختلف بما يتناسب مع حاجة المستخدم، ولفت إلى أنه من خلال بوابة الباحثين يمكن الدخول على جميع البوابات الأخرى.

وأكد أنه حرصا من بنك المعرفة على توفير أفضل الخدمات المعلوماتية للباحثين تعاقد مع العديد من دور النشر والشركات العلمية في مختلف المجالات على مستوى العالم لتوفير المعلومات التي يمكن أن يحتاج إليها الباحثين في كل أنحاء جمهورية مصر العربية.

 

  • Nov 13, 2018