عميد ألسن عين شمس والمستشار الثقافي الإيطالي يفتتحان فعاليات الأسبوع الثقافي الإيطالي

افتتحت أ.د.سلوى رشاد عميد كلية الألسن بجامعة عين شمس فعاليات الجلسة الافتتاحية للأسبوع الثقافي الإيطالي الثامن عشر، بعنوان "الإيطالية علي خشبة المسرح" ، بحضور  ديفيد سكالماني المستشار الثقافي الإيطالي بالقاهرة ، الكاتبة الإيطالية جوفانا مولاس الحاصلة على عدة جوائز أدبية ، الشاعر و الناقد السينمائي إدواردو غبريال إمباليوني ، أ.د.أشرف عطية وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا و البحوث، أ.د.ناصر عبد العال وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، أ.د.مروة عبد المنعم طنطاوي رئيس قسم اللغة الإيطالية، ولفيف من السادة أعضاء هيئة التدريس و الهيئة المعانة و الطلاب.

حيث أكدت أ.د.سلوى رشاد خلال كلمتها علي أن كلية الألسن بجامعة عين شمس تحمل علي عاتقها مسئولية كبيرة في توطيد أواصر التعاون بين مصر و مختلف بلدان العالم ، وذلك من خلال دورها الرائد في تصدير ثقافتنا العربية إلي بلدان العالم إلي جانب تعريب العلوم و الثقافات العالمية و إدخالها في مصر لتحقيق أقصى استفادة منها.

وأكدت علي أن فعاليات الأسبوع الإيطالي في الكلية يبلور ترابط الثقافة المصرية و الإيطالية التي يشهد لها التاريخ بالتلاحم عبر مختلف العصور ، و أكدت علي أن إدارة الكلية لا تألو جهدا في تدشين البرامج العلمية و الثقافية مع مختلف دول العالم لتزويد أبناء الكلية بالثقافات من منابعها .

كما أكد أ.د.أشرف عطية وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا و البحوث علي أن أول مناسبه تقام بالكلية عقب تولية منصبه الجديد تشهد علي مد جسور التعاون مع دولة استراتيجية لمصر و هي إيطاليا، و شدد علي أن قطاع الدراسات بالكلية سيعمل خلال الفترة القادمة على توسيع شبكة برامجه الخارجية لتتماشى مع متطلبات استراتيجية مصر 2030 .

ومن جانبها أشارت أ.د.مروة عبد المنعم طنطاوي إلى أن القسم يحرص علي تنظيم الأسبوع الثقافي الإيطالي في إطار دعم العلاقات والتعاون الثقافي المثمر بين البلدين ، كذلك تزويد الطلاب بكافة المعلومات التي تثري حياتهم الثقافية عن الجانب الإيطالي ، وذلك من خلال استضافة الأدباء الإيطاليين في الكلية لتزويد الطلاب بالثقافة و الادب الإيطالي من خلال تعايشهم مع أفراد المجتمع الإيطالي وفنانيه مباشرة .

كما أوضح ديفيد سكالماني المستشار الثقافي الإيطالي بالقاهرة أن اللغة الإيطالية هي أحد اللغات العالمية واسعة الانتشار، ويعمل المركز الثقافي الإيطالي بالقاهرة علي نشرها من خلال التعاون مع الجامعات وهي أهم قنوات نشر الثقافة الإيطالية ، مؤكدا علي أن اللغة الإيطالية هي لغة لها وقع موسيقي ؛ و الموسيقى تعد من أهم مكونات الثقافة الإيطالية و كذلك المسرح ، ويعد أهم شاهد علي ذلك هوا الأوبرا الإيطالية وهي مزيج بين المسرح و الموسيقى وعن طريقها انتشرت اللغة الإيطالية في اوروبا و خارجها ، و بالرغم من أنها لغة قديمة إلا أنها و بمساعدة متحدثيها تطور نفسها لتواكب التطورات العالمية .

و خلال كلمتها تناولت الكاتبة الإيطالية جوفانا مولاس جانب من حياتها الشخصية بإعتباره المرجع الرئيسي الذي يؤثر علي أي أديب من خلال مخزون المواقف التي عايشها خلال حياته ، حيث أنها تزوجت هربا من ظروف عائلية صعبة ، و بعد أنجابها اربع أبناء حاول زوجها قتلها و ظل يضطهدها وهي تحاول علي الأسرة ، و بعد ثلاثة سنوات من انفصالها عن زوجها و تزوجها من رجل اخر بدأت في كتابة أول سطور روايتها بعنوان "العنقاء" ، التي ترجمتها أ.د.مروة الطنطاوي رئيس قسم اللغة الإيطالية بألسن عين شمس، و تحمل الرواية في تفاصيلها وجهة نظرها التي تبحث عن تقدير الأنثي لنفسها و ارتباطها بالأسرة و كيفية تعامل الأسرة معها باعتبارها الأصل في الحياة، و دورها الرائد في تنشئة جيلا جديدا سويا لا يعاني من اضطرابات .

وشهدت الجلسة الأفتتاحية تفاعل كبير من الطلاب وهم يناقشون الكاتبة في تفاصيل روايتها ومدي وضوح رسالتها الي قارئها .

  • Oct 27, 2019