جامعة عين شمس تكرم بطل حرب أكتوبر اللواء طيار أركان حرب "نصر موسى"

افتتح أ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ندوة " في حب مصر" والتي نظمتها أسرة من أجل مصر المركزية بالتعاون مع اتحاد الطلاب وقطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة في إطار احتفالات الجامعة بالذكرى 45 لنصر أكتوبر المجيد، واستهلت بها أسرة من أجل مصر أولى أنشطتها للعام الجامعي 2019/2018.

وخلال كلمته أشاد أ.د. نظمي عبد الحميد بدور اتحاد طلاب الجامعة وأسرة من أجل مصر المركزية في نشر الوعي السياسي والتاريخي والثقافي لشباب الجامعة من خلال إقامة مثل هذه الفعاليات واستضافة نماذج مشرفة من أبطال وصناع النصر، وأكد أن مصر دائما منبعاً للعطاء والبطولات على مر الأزمنة والعصور.

وعبر أ.سمير عبد الناصر عن سعادته بنشاط أسرة من أجل مصر المركزية، داعياً طلاب الجامعة للانضمام والمشاركة في مختلف أنشطتها.

واستعرضت أ.د. هبه شاهين مدير المركز الإعلامي للجامعة جانباً من سيرة اللواء طيار أركان حرب نصر موسى وسجله العسكري المشرف على مدى 38 عاماً قضاها في القوات المسلحة المصرية.

 وعقب عرض فيلم وثائقي عن مسيرة عطاء اللواء طيار أ.ح. نصر موسى قام سيادته بإلقاء محاضرة حول دور القوات الجوية في تحقيق النصر لمصر، مشيراً إلى أن الطيار المقاتل المصري يمتلك قدرات ومهارات خاصة تميزه عن غيره.

وأشاد بجهود الدولة في دعم ورعاية سلاح الطيران وجميع أسلحة القوات المسلحة وما تضمه من قادة وجنود هم خير أجناد الأرض وهم في رباط إلى يوم الدين.

كما وجه رسالته للشباب بأن يستلهموا العبر والعظات من خبرات السابقين ويحرصوا على الاستفادة منها لأنها بمثابة وقود لاستكمال مسيرة الحاضر والمستقبل، قائلا: أنتم روح أكتوبر.

 وأشار إلى أربع مراحل تاريخية فارقة في تاريخ مصر الحديث، أولها الخروج من حرب اليمن وهزيمة 76 19التى تم خلالها تدمير ما يقارب 95%من الجيش المصري، ثم انتقال الجيش إلى فترة حرب الاستنزاف والتي استهدفت رفع الروح المعنوية للمصريين واستنزاف قوة العدو، ثم مرحلة الاستعداد للحرب والتي تم خلالها تدريب الجنود حيث تلقى تدريب على الأنماط والتكتيكات المختلفة للطيران مثل التكتيك الروسي والأمريكي والباكستاني، حتى نجح الطيار المقاتل المصري من تحقيق إقلاع الطائرة في نصف دقيقة بدلاً من خمس أو ست دقائق و كذلك تزويد الطائرة بالوقود والذخيرة في خمس دقائق بدلا من خمسة عشر دقيقة، مما جعل الطيار المصري في المرتبة الثانية على مستوى طياري العالم وهو ما مكن من تفادى الفارق التكنولوجي الكبير بين قواتنا المسلحة و قوات العدو .

وأضاف اللواء نصر ان خطة الخداع الاستراتيجي التي وضعها الرئيس الراحل محمد أنور السادات تدرس في خطط الحرب حتى الآن، وكذلك خطة الحرب التي بدأت بضربة جوية تبعتها قوات المشاة ثم المدفعية والأسلحة الثقيلة التي أفقدت العدو توازنه في ٦ ساعات فقط وذلك في السادس من أكتوبر  .

ثم تلاها المعركة الكبرى للقوات الجوية والتي اعتبرتها القوات الجوية عيد لها وهي معركة 14 أكتوبر والتي دافع خلالها طياري القوات الجوية عن النصر ببسالة ظن العدو خلالها أن القوات الجوية ثلاث أضعاف قدرتها الحقيقية لأن كل طيار مقاتل كان يقوم بأكثر من طلعتين وثلاث خلال اليوم حتى رسخت أعمدة نصر حرب السادس من أكتوبر المجيدة بالحرب ثم تلاها السلام العادل.

وعقب الندوة تم تكريم اللواء طيار أ.ح. نصر موسى تقديراً لدور البطولي.

  • Nov 4, 2018