محافظ القليوبية في احتفالات اليوبيل الماسي لكلية الزراعة

احتفلت اليوم كلية الزراعة جامعة عين شمس باليوبيل الماسي لها، حضر الاحتفال أ.د علاء عبد الحليم محافظ القليوبية، وأ. د نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة، ا. د محمد الحسيني الطوخي نائب رئيس الجامعة الأسبق لشئون التعليم والطلاب، د أحمد جلال عميد كلية الزراعة والدكتور د. حسين جادين مدير مكتب الفاو بالقاهرة، د. محمود عطية نائب دائرة شبرا الخيمة.

بدأ الاحتفال بالسلام الجمهوري لجمهورية مصر العربية، ثم جولة تفقدية تفقد خلالها المحافظ المتحف التذكاري للكلية والذي ضم صور لبدايات الكلية، وصور لكل الأساتذة الذين تولوا العمادة منذ العهد الملكي وحتى الآن، حيث تم عرض فيلم تسجيلي عن رحلة الكلية التي بدأت من شبين الكوم عام 1942 مروراً بقصر القبة عام 1952 ،ثم انتقلت لقصر محمد علي عام 1963 حتى الآن ،وقد شمل الفيلم عرضا للمعامل والقاعات الدراسية والوحدات الإنتاجية بالكلية بالإضافة للنشاطات الفنية والرياضية بها.

وافتتح المحافظ معرض الكلية، الذي ضم العديد من الاختراعات والابتكارات لمختلف الأقسام.

 

 

من جانبه أكد أ. د علاء عبد الحليم محافظ القليوبية على ثقته بعلماء كلية الزراعة ودعوتهم للتعاون المشترك بينهم وبين محافظة القليوبية لتنمية الثروة الحيوانية والزراعية بالمحافظة، مشيرا إلى أن خريجو كلية الزراعة هم النواة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة حتى يستفيد بها المجتمع، متمنيا عودة مصر للريادة في الزراعة في العالم كما كانت.

وأشاد بحدود كلية الزراعة المنتشرة حيث تقع الكلية تحت ولاية ثلاث محافظات هي البحيرة والقاهرة والقليوبية، لافتا إلى أنها كلية رائدة بحدودها وتاريخها وعلمائها.

وأفاد د. محمود عطية نائب دائرة شبرا الخيمة بأنه يشعر بالفخر لوجود الكلية في دائرته، وأنه على أتم الاستعداد لتلقى أي مقترحات من علماء كلية الزراعة لصدار قرارات تخدم الزراعة في مصر.

وأوضح ا. د نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون المجتمع أن كلية الزراعة جامعة عين شمس شاركت في استراتيجيات الزراعة المصرية 20/30 بالإضافة لإسهاماتها في دعم البحث العلمي في مصر، مؤكدا أن المنظومة الزراعية في مصر تمر بأزمة كبيرة ولن تحل تلك الأزمة إلا بالعلم.

وقام د. حسين جادين بتهنئة كلية الزراعة في احتفالاتها، مضيفا في كلمته بأن الفاو تدعم المراكز والمؤسسات البحثية مثل كلية الزراعة جامعة عين شمس بهدف تنمية الأمن الغذائي في العالم، خاصة في منطقة الشرق الأوسط، والذي يعاني فيه حوالي 40 ألف مواطن من الجوع، وذلك بسبب الصراعات والتغيرات المناخية، موكدا أن هذا يحتم على علماء مصر في المجال الزراعي التعاون معا للقضاء على هذه الظاهرة.

ودعا ا. د أحمد جلال في بداية كلمته الحضور للوقوف دقيقة حداد على أساتذة وعلماء كلية الزراعة الذين رحلوا عن عالمنا.

وأشار جلال إلى أن كلية الزراعة وقعت منذ نشأتها وحتى الآن على 19 بروتوكول تعاون مع المؤسسات العلمية داخل وخارج مصر، حيث أشاد بدور الكلية في العمل العام، لافتا إلى أنها خرجت 11 وزيراً و18 رئيس جامعة.

وأضاف أن علماء الكلية حصلوا على 35 جائزة دولة تشجيعية و16عالم حصلوا على جائزة الدولة التقديرية و22 حصلوا على جائزة عين شمس التقديرية، بالإضافة للحصول على جائزة الشيخ زايد في أدب الطفل، وهذا يدل على أن الكلية زاخرة بعلمائها.

وفي نهاية الاحتفال تم تكريم ا. د علاء عبد الحليم محافظ القليوبية وا. د صالح هاشم رئيس الجامعة الأسبق وأ. د محمد الحسيني الطوخي نائب رئيس الجامعة الأسبق.

 

  • Oct 31, 2018